الإستثمار العقاري طويل الأجل وقصير الأجل

الإستثمار العقاري طويل الأجل وقصير الأجل

في الإستثمار العقاري هُناك نوعين من الإستثمار يُمكنك إختيارهم للبدء في المجال، وهُما الإستثمار العقاري طويل الأجل وقصير الأجل

أولًا، الإستثمار العقاري طويل الأجل:

تحقيق الأرباح في هذا النوع من الإستثمار يعتمد على شراء عقارات متوقع لها أن تزداد قيمتها في المُستقبل. لذا، فهو يُطلق عليه إستثمار طويل المدى أو طويل الأجل حيثُ أن جني ثمار أرباحه يكون على فترات طويلة. فيقوم المُستثمر في هذه الحالة بشراء عقار ما بسعر ما ويكون من المتوقع أن تزداد قيمته بمرور الوقت وفي هذه الحالة تتعدى فترة جني أرباح الإستثمار العام الواحد.

يتميز هذا النوع من الإستثمار العقاري بأنه أكثر أمانًا من الإستثمار قصير الأجل ولكنه عادة ما يتناسب مع العقارات  أو المشاريع الضخمة، كما يتطلب سيولة كبيرة.

ثانيًا، الإستثمار العقاري قصير الأجل:

أمّا في هذا النوع من الإستثمار فإن الأرباح تكون سريعة حيثُ يعتمد على بيع العقار بعد شراءه بمُدة لا تتعدى العام الواحد. في هذه الحالة، يقوم المُستثمر بشراء عقار بسعر ما ثُم يقوم بإضافة بعض التعديلات والتحسينات عليه لتزداد قيمته، ويقوم ببيعه مرة أخرى بسعر أعلى نظرًا للتعديلات المُقامة عليه وبهذا يقوم بجني أرباحه في وقت قصير.

يتناسب هذا النوع من الإستثمار مع العقارات الصغيرة والمشاريع الصغيرة كالأراضي مثلًا.

لتلخيص ما سبق..

الإستثمار العقاري في الحالتين يعتمد على إقتناص الفرص الجيدة ودراسة السوق العقاري بشكل وافي وتحديد مواسم الركود ومواسم الإنتعاش العقاري.

 

التصنيفات: المقالات